~ { للجمال عنوان وهنا عنوانه { حصريات منتديات مملكة الغلا } ~
                     


الإهداءات

 
العودة   شبكة ومنتديات مملكة الغلا > `·.¸¸.·´´¯`··._.·شبكة ومنتديات مملكة الغلا العامة `·.¸¸.·´´¯`··._.· > مملكة القسم الإسلامي > مملكة السيرة الصحابة والتابعين وعلمائنا الاجلاء
 
مملكة السيرة الصحابة والتابعين وعلمائنا الاجلاء قسم يهتم عن الصحابة والتابعين والعلماء والمشائخ وكل من يتعلق بأحداث التاريخ الإسلامي

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
  #1  
قديم 02-11-2020, 02:35 PM
خلود غير متواجد حالياً
 
1473206979795 Zdx6bbie6cde الرؤية الإسلامية للأدب عند عمر بن عبدالعزيز















الرؤية الإسلامية للأدب عند عمر بن عبدالعزيز


مِن أكثر خلفاء بني أمية، الذين أُثِرَتْ عنهم أقوال ومواقف، تَتَعَلَّقُ بالشِّعر والشُّعراء: عبدُالملك، ومُعَاوية، ثمَّ عمر بن عبدالعزيز، وقد تَرَكَ عمر آراء، وكانتْ له وَقَفَات مع أرباب الكلمة، تدلُّ على بصر بِفَنِّ القول، وقدرة على النَّفاذ إلى أسراره ودَقَائِقه، وتدل – وهو الأهم - على إحساس الرَّجل بِدَوْر الشِّعر، وما يمكن أن يكونَ لأربابِ البيان مِن أثر إيجابِيٍّ أو سَلْبِي.
أَتَى عمر بن عبدالعزيز في أعقاب فَتْرة ضمرت فيها الرُّؤية الإسلاميَّة للشِّعر، فَفَرَّطَتْ طائفةٌ منَ الشُّعراء في حقِّ الكلمة، وأمانة القَوْل؛ لأنَّهم لَمْ يجدوا مَن يأخذ على أَيْديهم بِحَزْم، ويكفهم عن السَّفَه والعَبَث بالقِيَم والأخلاق؛ بل وجدوا في أحيان مَن يَضْحك لِسَفَههم وعبثهم؛ بل يُكافئهم على هذا السَّفَه، وهذا العَبَث، وجاء عمر فكان طرازًا منَ النَّاس فريدًا، تَرَسَّمَ مَرَاسم الرَّاشدين، فكان بِحَقٍّ أحدَهم في القول والعلم، حتى عُدَّ خامس الخُلَفاء الرَّاشدين.
أَقْبَلَ الشُّعراء على عُمر بن عبدالعزيز عند تَوَلِّيه الخلافةَ، وهم يَظُنُّون الرجل مثل غيره، عاشق مدح وثناء، يُسْتَأْكل بالنَّفخ والإطراء، يُعْطيهم مِن مال المُسلمينَ، وإن كانوا مِمَّن لا يجوز فيه العَطَاء، فأبقاهم شهرًا، لا يأذن لهم، ثم سأل عنهم واحدًا واحدًا، وراح يذكر نماذِج مِن شِعْره، أقل ما فيها - على رَأْي السيوطي - أنَّها تُشْعر بِرِقَّة الدِّين، ثم رَخَّص لِجرير؛ لأنَّه كان أَعَفَّهم وأَتْقاهم، وقال: "إن كان ولابدَّ فهو"، وأدخله، فلمَّا مَثُل بين يديه ذَكَّره حق الكلمة قائلاً: "ويحكَ يا جريرُ، اتَّقِ الله، ولا تَقُل إلاَّ حقًّا"، وعندما أنشده جرير قصيدةً ذكر فيها ضَرَّاء مَسَّتْه، وضَرَّاء مَسَّتِ المُسلمينَ جميعًا؛ بسبب شِدَّةٍ أصابَتْهم، تَرَقْرَقَتْ عينا عمر بالدَّمع، وجَهَّزَ إلى الحجاز عيرًا تحمل الطَّعام، والكُسَى، والعطاء يبثُّ في فقرائهم، وأبى أن يعطي جريرًا على شعره من بيت مال المسلمين، وذَكَّره أنه لا حَقَّ له، فهو ليس واحدًا من فئات المسلمين، الذين تَجُوز فيهم الزَّكاة أو الصَّدقة، وأعطاه - اتِّقاء لِلِسَانه - عشرين دينارًا فضلت من عطائه، فخرج جرير - وقد لَمَس مِن عمر ما لمس مِن صِدْق وإخلاصٍ - راضيًا، وقال للشُّعراء الذين احْتَشَدوا يسألون عنِ الخبر.

وَجَدْتُ رُقَى الشَّيْطَانِ لاَ تَسْتَفِزُّهُ
وَقَدْ كَانَ شَيْطَانِي مِنَ الجِنِّ رَاقيَا


واستقبل عمر منَ الشعراء مَن يعظه لا مَن يمدحه، دخل عليه خالد بن صفوان، فقال: "يا أميرَ المؤمنينَ، أتحب أن تُطْرى؟ قال: لا، قال: أَفَتُحِبُّ أن تَوعَظَ؟ قال: نعم".
وَمَثَّلَ ما تَرَكَه عمر بن عبدالعزيز منَ الآراء والمواقف النَّقديَّة التَّصَوُّرَ الإسلامي للأدب، ومُحَاولة لترسيخ الرُّؤية العقديَّة له، وراح - وهو وَلِي الأمر المسؤول - يدل أصحاب الكلمة على الطَّريق الصحيحة، ويُحَاسبهم على الجموح والانحراف، ويعلمهم كيف يكونون سُفَراء خير وإصلاح، لا أصحاب مُتَاجَرة وارْتِزَاق، وكيف يَصُونُونَ الكلمة فلا يَطْرَحُونها في مواطن السَّفَهِ والضَّلال.
وقد أَوْصَل عمر هذه الرسالة التي يُريدها مِن أصحاب الكلمة منذ تَوَلَّى خِلافة المسلمينَ، إذ صَعِد المنبر، فكان في أول خطبة خطبها قوله: "أيُّها الناس، مَن صَحبَنا فَلْيَصْحبْنا بِخَمْس، وإلاَّ فلا يقربنا: يرفع إلينا حاجة مَن لا يستطيع رَفْعها، ويعيننا على الخير بِجَهده، ويدلنا منَ الخير على ما لا نَهْتَدِي إليه، ولا يَغْتَابن عندنا الرَّعيَّة، ولا يعترض فيما لا يعنيه، فانْقَشَع عنه الشعراء والخُطَباء، وثبت الفقهاء والزُّهَّاد، وقالوا: ما يسعنا أن نفارق هذا الرجل، حتى يخالف فِعْلُه قَوْلَه".
نعم، انْقَشَع عنه شعراء السُّوء، الذينَ لا يعرفون إلاَّ المديح، والهجاء، والفخر، وأغراض الجاهليَّة الحَمْقاء؛ لأنَّه لا مكان لهم عند مِثْل هذا الخليفة الرَّاشد، وأمَّا أُولو الفَضْل منهم، وأصحاب الكلمة الخَيِّرة، الذين يُعِينُون على الحق، ويكونونَ أَدِلاء عليه، فإنَّ عَتَبة ابن عبدالعزيز مُوَطَّأة لاسْتِقبالهم؛ بل هو شديد الحفاوة بهم..
كان سابقُ البَرْبري، الشَّاعر الفَقِيه الزاهد واحدًا مِن هؤلاءِ، كان كثيرَ الدُّخول على عمر، إذ كان يُؤَدّي في مَجْلِسه حق الشِّعر، فكان يَسْتمع إليه، ويستنشده، وَيَتَأَثّر بِمَواعظه وحِكَمه حتى يسقط مغشيًّا عليه.
روى ميمون بن مهران قال: دَخَلْتُ على عمر بن عبدالعزيز يومًا، وعنده سابق البربري ينشده شعرًا، فكان مما حفظتُ:

فَكَمْ مِنْ صَحِيحٍ بَاتَ لِلْمَوْتِ آمنًا
أَتَتْهُ المَنَايَا بَغْتَةً بَعْدَمَا هَجَعْ
فَلَمْ يَسْتَطِعْ إِذْ جَاءَهُ المَوْتُ بَغْتَةً
فِرَارًا وَلا مِنْه بِحِيلَته امْتَنَعْ
وَلاَ يَتْرُكُ المَوْتُ الغَنِيَّ لِمَالِه
وَلاَ مُعْدَمًا فِي المَالِ ذَا حَاجَةٍ يَدَعْ


فلم يزل عمر يبكي ويضطرب، حتى غشي عليه.
وإذا كان رفض عمر استقبال مَن عُرف بِقِلَّة الورع منَ الشعراء في مجالسه، إعلانًا رسميًّا عن السّخط، وضربًا منَ الرَّدْع، وتَقْليم الأظفار، فإن عمر - وَلِيّ الأمر المسؤول - لم يكتفِ بهذا الموقف وحده؛ بل مَضَى يُمَارس حق السُّلطة في حماية الكلمة، ويطارد فُلُول الجاهليَّة الشِّعريَّة، تَصَدَّى لشُعَراء الانحراف ألوانًا منَ التَّصَدِّي، وأُثِرَتْ عنه مواقف مختلفة، هاك بعضَها:
- الإرشاد والتَّذكير:

مِن ذلك مَوْقفه مِن جرير؛ فَقَد ذكرنا أنَّ عمر لم يأذن لِمَن وقف بِبابِه منَ الشعراء إلا لجرير؛ إذ وجده أقرب المُجتمعينَ إلى العِفَّة، وأبعدهم عن سَفه ومُجون، وإذا كان لابدَّ من استقبال مَن يُمَثِّل الشعراء، لأنَّهم طائفة منَ المجتمع، ولعله يحمل إليهم رسالة أمير المؤمنينَ، فَلْيَكُن جريرًا، قال عمر - رضي الله عنه -: إن كان ولابدَّ فَلْيَدْخُل جرير، وأدخله، فلمَّا مَثُل بين يديه ذَكَّره حق الكلمة قائلاً: "ويحك يا جرير، اتَّقِ الله، ولا تقل إلا حقًّا".
وأدرك جرير أنَّه أمام نَمَط آخر منَ الخلفاء، يريد شاعرًا يُذَكِّر ويَعِظ، لا شاعرًا يَمْدح وَيَتَزَلّف، وقدِ استَقْبل الشاعر رسالةَ الخليفة، فقال قصيدة يذكر فيها ضَرَّاء عامة، أصابتِ المسلمين، وبذلك مضى الشعر في طريقه السَّديدة الخَيِّرة.
- التَّهديد والوعيد:

وإذا لم يُجْدِ مع أصحاب الكلمة الزَّائفة النُّصْحُ والتَّوْجِيهُ، فإنَّ الوعيدَ خُطْوة في طريق الرَّدع، رُويَ أنَّ الفَرَزدق كانَ كثيرَ الانْتِجاع للشُّرَفاء بالمدينة، فكأنَّه يُتاجِر بالكلمة، ويستعطي بها.
إنَّ الشِّعر ها هنا يلعبُ دورًا غير كريم، وقد شكا الناس الفَرَزْدق - وكانوا في وقت خصاصة - إلى عمر، فأمره بألاَّ يَتَعَرَّضَ لهم، ثم قال له: "أَلَمْ أَتَقَدَّم إليكَ بِأَلاَّ تعَرّضَ بمدحٍ ولا هجاء، وقد أجَّلتك ثلاثًا، فإن وجدتكَ بعدها، نكلت بِكَ".

وهَدَّدَ الشاعر حميدًا الأمجي، الذي بلغه عنه شعر قالَه في الخمر، وكاد يُقيم عليه الحَدّ، لولا أنَّ الشاعر ذكر أنَّه قال ولم يَفْعلْ، فتركه بعد أن وعد ألاَّ يعودَ.
- القصاص:

وإذا لم يَرْدَعِ النصح، ولا التَّهديد، وتحول الشعر إلى مَطِيَّة شَر وإفساد، صار القصاص حقًّا لدَفْع الضر، وتَثْبيت الخير، وقد تَجَلَّى موقف عمر هذا في مُلاحقة المُجَّان من أصحاب الكلمة، ومعاقبتهم على سَفَههم، مع الأحوص، وعمر بن أبي ربيعة، كان الأحوص يُشَبِّب بِنِساء أشراف المدينة، فنُهِيَ فَلَمْ يَنْتَه، فأمرَ سليمانُ بن عبدالملك بضربه مائة، ثم نَفاه إلى "دهلك"، وظل منفيًّا إلى أيام عمر، فاستأذنه الأحوص في القُدُوم، فلمَّا أسمع شيئًا مِن شعره الماجن أنكره، فأبى رَدّه، وقال: "لا رددتُه ما كان لي سلطان".
وأمَّا عمر بن أبي ربيعة، فبلغ مِن سَفَهِه أن يَتَعَرَّضَ لنساء الحاج، ويَشُبِّب بهن، فنفاه عمر بن عبدالعزيز إلى "دهلك" كذلك.
ومنَ الواضح، من خلال هذه المواقف القليلة التي سُقْناها لعمر - رضي الله عنه - مع الشُّعراء، وأصحاب الكلمة، أنَّ الرَّجل خَطَا بالأدب خطوة كبرى في طريق الرُّؤية الإسلاميَّة، فمَثَّلَتْ مُلاَحظاته النَّظَريَّة والعَمَليَّة مُحَاوَلة جادة - من ولي الأمر الرَّاعي المسؤول - لِتَرْسيخ قدم هذه الرُّؤية، وذَوْد الزَّيغ الذي كان يَعْتَرِيها.
صدر عمر بن عبدالعزيز - الخليفة الرَّاشد - في جميع أقواله ومواقفه منَ الشِّعر والشعراء عن معيار عَقَدي مُلتزم، يرى الكلمة مسؤوليَّة وأمانة، فمضى يُحَذِّر مِن جموحها، ويدعو إلى السَّيْطرة عليها، كان يقول: "المحظوظ مَن يلجم لسانه"، وخوف مِن فتنتها، وأن تكونَ بديلاً للفعل أو تناقضه، فقال: "إنَّ للكلام فتنةً، وإن الفِعَال أولى بالمؤمن منَ القول"، وقال: "مَن لم يَعُدَّ كلامه من عمله، كَثُرَتْ ذُنُوبُه".



https://www.alukah.net/literature_language/0/3633/







 
رد مع اقتباس

اخر 4 مواضيع التي كتبها خلود
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
طريقة عمل الفته حمص مملكة طبخ حواء 0 69 04-27-2020 02:28 AM
الموجز الرياضي ليوم الأثنين 4 رمضان حصري لشبكة... مملكة الرياضة اليومية 4 150 04-27-2020 12:00 AM
“هيئة الاتصالات” تتيح نظام “موعد” بالمجان دون... مملكة الاخبار العالمية والمحلية والاقتصادية 0 80 04-26-2020 02:53 AM
بالفيديو: “المطلق”.. لا تصح المشاركة في التراويح... مملكة الاخبار العالمية والمحلية والاقتصادية 0 102 04-26-2020 02:51 AM

قديم 02-11-2020, 03:10 PM   #2

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  Saudi Arabia-almudinuh
هواياتي :  الخواطر-التصميم
فخآمة آنثى♥♪ has a reputation beyond reputeفخآمة آنثى♥♪ has a reputation beyond reputeفخآمة آنثى♥♪ has a reputation beyond reputeفخآمة آنثى♥♪ has a reputation beyond reputeفخآمة آنثى♥♪ has a reputation beyond reputeفخآمة آنثى♥♪ has a reputation beyond reputeفخآمة آنثى♥♪ has a reputation beyond reputeفخآمة آنثى♥♪ has a reputation beyond reputeفخآمة آنثى♥♪ has a reputation beyond reputeفخآمة آنثى♥♪ has a reputation beyond reputeفخآمة آنثى♥♪ has a reputation beyond repute
فخآمة آنثى♥♪ غير متواجد حالياً
افتراضي



جَزآگ اللهُ خَيرَ آلجَزآءْ..،
جَعَلَ يومَگ نُوراً وَسُروراً
وَجَبآلاُ مِنِ آلحَسنآتْ تُعآنِقُهآ بُحوراً..
جَعَلَهُا آلله في مُوآزيَنَ آعمآلَگ
دَآمَ لَنآعَطآئُگ..
دُمْتِ بــِطآعَة الله ..~
تقيمي واعجابي ونجومي وختامي

،.


  رد مع اقتباس
قديم 02-11-2020, 03:18 PM   #3

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  بين عيونه وقلبه
هدوء القمر ♥♪ has a reputation beyond reputeهدوء القمر ♥♪ has a reputation beyond reputeهدوء القمر ♥♪ has a reputation beyond reputeهدوء القمر ♥♪ has a reputation beyond reputeهدوء القمر ♥♪ has a reputation beyond reputeهدوء القمر ♥♪ has a reputation beyond reputeهدوء القمر ♥♪ has a reputation beyond reputeهدوء القمر ♥♪ has a reputation beyond reputeهدوء القمر ♥♪ has a reputation beyond reputeهدوء القمر ♥♪ has a reputation beyond reputeهدوء القمر ♥♪ has a reputation beyond repute
هدوء القمر ♥♪ غير متواجد حالياً
افتراضي

جزاك الله خير
على طرحك القيم
  رد مع اقتباس
قديم 02-11-2020, 03:38 PM   #4

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  A❤ياللي عيوني ما شفتك
عٌيُوُنْڪ ڊنْيُتْيُ تم تعطيل التقييم
عٌيُوُنْڪ ڊنْيُتْيُ غير متواجد حالياً
افتراضي



سَّلِّمِّتٍّيِّ غَّآلِّيِّتٍّيِّ عَّ آلِّطِّرِحَّ آلِّقٍّيِّمِّ
يِّعَّطِّيِّجِّ آلِّعَّآفٍّيِّةٍّ وٍّمِّآ قٍّصِّرِتٍّيِّ
جِّزٍّآجِّ آلِّلِّهِّ خِّيِّرِ
وٍّجِّعَّلِّهِّ بٍّمِّيِّزٍّآنِّ حَّسَّنِّآتٍّجِّ


  رد مع اقتباس
قديم 02-11-2020, 11:41 PM   #5

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  الرياض
انجل has a reputation beyond reputeانجل has a reputation beyond reputeانجل has a reputation beyond reputeانجل has a reputation beyond reputeانجل has a reputation beyond reputeانجل has a reputation beyond reputeانجل has a reputation beyond reputeانجل has a reputation beyond reputeانجل has a reputation beyond reputeانجل has a reputation beyond reputeانجل has a reputation beyond repute
انجل غير متواجد حالياً
افتراضي



جزاك الله خيرا
وبارك الله فيك على الطرح القيم
وجعله الله في ميزان حسناتك
ولا حرمك الله الاجر
دمت بحفظ الرحمن


  رد مع اقتباس
قديم 02-12-2020, 12:44 AM   #6

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  في وطني الغالي Saudi Arabia
هواياتي :  هواياتي
ملكه بذؤقي has a reputation beyond reputeملكه بذؤقي has a reputation beyond reputeملكه بذؤقي has a reputation beyond reputeملكه بذؤقي has a reputation beyond reputeملكه بذؤقي has a reputation beyond reputeملكه بذؤقي has a reputation beyond reputeملكه بذؤقي has a reputation beyond reputeملكه بذؤقي has a reputation beyond reputeملكه بذؤقي has a reputation beyond reputeملكه بذؤقي has a reputation beyond reputeملكه بذؤقي has a reputation beyond repute
ملكه بذؤقي غير متواجد حالياً
افتراضي



جزاك الله خير
وجعله في موازين اعمالك
بانتظار القاادم بشووق
تقديري


  رد مع اقتباس
قديم 02-12-2020, 04:35 PM   #7

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  هنا بين اخواني واخواتي
هواياتي :  الاقسام العامه ..
نشوة الروح is on a distinguished road
نشوة الروح غير متواجد حالياً
افتراضي

جزاك الله خير ع الموضوع القيم
يعطيك العافيه
مجهود تشكري عليه
تمام
  رد مع اقتباس
قديم 02-13-2020, 03:39 AM   #8

الجنس :  آنـثـى
حلا الكون will become famous soon enough
حلا الكون غير متواجد حالياً
افتراضي

جزاك الله خير
وبارك الله فيك
على طرحك القيم
  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للميت, الرؤية, الإسلامية, عمر, عبدالعزيز, عني

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أيهما أفضل للميت قراءة الفاتحة أو الدعاء له انجل مملكة الصوتيات والمرئيات الاسلامية 32 04-14-2018 07:35 AM
شرح للآية والرجز فاهجر علي منصور الكيالي انجل مملكة الصوتيات والمرئيات الاسلامية 21 01-25-2017 02:00 PM
فنآنة ترسم بـ آلسمك آلميت الآميرة الصغيرة مملكة الرسم والفن التشكيلي 22 09-07-2016 03:53 PM
هل تستطيع ان تنظر للميت بعد ثلاثة ايام انجل مملكة الصوتيات والمرئيات الاسلامية 24 01-26-2016 04:36 PM
حكم القول للميت , المغفور له أو المرحوم خلود مملكة الفتاوي 18 01-06-2016 08:10 AM


الساعة الآن 12:02 AM

أقسام المنتدى

`·.¸¸.·´´¯`··._.·شبكة ومنتديات مملكة الغلا العامة `·.¸¸.·´´¯`··._.· @ مملكة الرأي والرأي الأخر @ مملكة القسم الإسلامي @ مملكة الصوتيات والمرئيات الاسلامية @ مملكة المواضيع العامة والفضاء الحر @ مملكة الاخبار العالمية والمحلية والاقتصادية @ `·.¸¸.·´´¯`··._.·شبكة ومنتديات مملكة الغلا للترحيب وفعاليات الاعضاء `·.¸¸.·´´¯`··._.· @ مملكة أستقبـال الضيوف الجدد @ مملكة استراحة الاعضاء @ مملكة المسابقات @ مملكة مدونات الاعضاء @ `·.¸¸.·´´¯`··._.· شبكة ومنتديات مملكة الغلا للأدب والثقافة `·.¸¸.·´´¯`··._.· @ مملكة سلاسل شفق @ مملكة الشعر والقوافي @ مملكة الخواطر وهمس الكلام @ `·.¸¸.·´´¯`··._.· شبكة ومنتديات مملكة الغلا للاسرة والمجتمع `·.¸¸.·´´¯`··._.· @ مملكة الطب والصحة @ مملكة الأثاث والديكور @ مملكة حواء وعالم الانوثة @ `·.¸¸.·´´¯`··._.· شبكة ومنتديات مملكة الغلا للشباب والرياضة المحلية والعالمية `·.¸¸.·´´¯`··._.· @ مملكة الملتقى الشباب @ مملكة الرياضة المحلية والعالمية @ `·.¸¸.·´´¯`··._.· شبكة ومنتديات مملكة الغلا للصور والسياحة والترفيه `·.¸¸.·´´¯`··._.· @ مملكة الصور والغرائب والعجائب @ مملكة الصرقعة والنكت @ مملكة العاب والمرح والتسليه @ `·.¸¸.·´´¯`··._.· شبكة ومنتديات مملكة الغلا للتقنية والتكنولوجيا `·.¸¸.·´´¯`··._.· @ مملكة الكمبيوتر والبرامج 2018-2019 @ مملكة التوبيكات ورمزيات ماسنجر 2018-2019 @ مملكة التطوير المواقع والمنتديات 2018-2019 @ مملكة الفوتوشوب والتصاميم 2018-2019 @ `·.¸¸.·´´¯`··._.· إدارة شبكة ومنتديات مملكة الغلا `·.¸¸.·´´¯`··._.· @ مملكة الطــاقم الإداري والمشرفين @ مملكة همومكم الخاصة @ مملكة الاقتراحات وتغيير النكات وتركيب الصور الرمزية والتواقيع والوسائط والملفات الشخصية @ مملكة الارشيف @ مملكة اليوتيوب @ مملكة تطوير الذات @ مملكة ( الإدارة العليــــا ) @ مملكة المواضيع المكرره @ مملكة المحذوفات @ ۩۞۩ مملكة الغلا الرمضانية ۩۞۩ @ مملكة الحج والعمرة @ مملكة السيرة الرسول والرسل عليهم افضل الصلاة والسلام @ مملكة السويتش ماكس 2018-2019 @ مملكة الدروس الفوتوشوب والسويتش ماكس الحصرية2018- @ مملكة ( تصاميم الأعضاء2018-2019 ) @ مملكة خلفيات ورمزيات الجوال وواتس اب-والبلاك بيرى والأيفون والاندرويد 2018-2019 @ مملكة طبخ حواء @ مملكة الطفل @ مملكة السيارات والمحركات @ مملكة الشعر ( الغير منقول ) @ مملكة الخواطر ( الغير منقول ) @ مملكة المقاطع الرمضانية 2018-2019 @ مملكة كرسي الاعتراف @ مملكة كاميرة الاعضاء( من تصوير الاعضاء فقط ) @ مملكة التهاني والتبريكات @ مملكة ( اخبار اعضاء مملكتنا ) @ مملكة السفر والسياحة @ مملكة المكشات والقنـص @ مملكة القصائد الصوتية والشيلات والشعر المسموع @ ۩۞۩ مملكة القرارات الإدارية والتعاميم ۩۞&a @ مملكة اللغات والترجمة @ مملكة القصة والرواية @ مملكة الالعاب psp و العاب pc و العاب ps3 بلاستيش 2018-2019 @ مملكة الفتاوي @ مملكة ( مجلة المنتدى قطاف شهري 2018-2019 ) @ مملكة اليوم الوطني @ مملكة ألاساطير المصارعة الحرة @ مملكة الشروحات وتطوير منتديات مملكة الغلا 2018-2019 @ مملكة ذوي الاحتياجات الخاصة @ مملكة ألانمي @ مملكة السيرة الصحابة والتابعين وعلمائنا الاجلاء @ مملكة الرسم والفن التشكيلي @ ♥ مملكة صاحب الموقع ♥ @ مملكة تنسيق المواضيع @ مملكة الرجيم والحمية , @ مملكة الكتب الإلكترونية @ مملكة التراث الشعبي @ مملكة ( مدراء ومسؤلين الموقع ) @ مملكة القران الكريم @ مملكة ( المدونات الخاصة ) @ مملكة سلاسل دعوية @ مملكة ( مدراء المسابقات ) @ مملكة النتائج المسابقات @ مملكة آحتفاليات الموقع @ مملكة التصاميم الخاصة لطلبات الاعضاء @ مملكة السطور الحصرية @ @ مملكة التغريدات تويتر - Twitterاغلفة فيس بوك facebook - رمزيات - هيدرات @ مملكة الجوال-برامج -ثيمات الجوال - ألعاب- تطبيقات وبرامج الجوال بأنواعها-آخر أخبا @ مملكة الوسائط المتعددة - مسجات - وسائط - رسائل - SMS - MMS @ مملكة صبآحيات ومسائيآت المنتدى الحصرية اليومية @ مملكة اخبار المنتدى اليومية @ مملكة مطبخ حواء ( طبخ الاعضاء ) @ مملكة عالم الحيوانات والنباتات والطبيعة @ مملكة الرياضة اليومية @ مملكة ( مدراء مجلس الإدارة ) @ مملكة ملحقات الفوتوشوب الحصرية 2018-2019 @ مملكة الغلا للدورات الحصرية في عالم الجرافيك @ مملكة تطبيقات الاعضاء لدروس الفوتوشوب والجرافيك 2018 -1439هـ @ مملكة ♥ آصحــٌــآب الحـٌــلآل ♥ @ مملكة مسابقات وفعاليات رمضان @ مملكة الطب البديل والتداوي بالاعشاب @ عيادة مملكة الغلا @ مملكة الطلبة والطالبات @



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009
[ Crystal ® MmS & SmS - 3.7 By L I V R Z ]